الأربعاء 04 جمادى الأولى 1443  الموافق  08/12/2021 

مقال الدكتور احمد هارون

للآباء : هذه الوصايا العشر تجذِب الأطفال للدراسة

للآباء : هذه الوصايا العشر تجذِب الأطفال للدراسة

كيف أحافظ على نفسية أبنائي وأحببهم في الدراسة والمدرسة ؟ سؤال يلح في أذهان الكثير من الآباء في بداية العام الدراسي الجديد خاصة في ظل حالة الاستنفار الأمني الموجودة في الشوارع والميادين ومحيطات المدارس، والتي توازيها نفس الحالة من الاستنفار الأسري داخل المنازل وبين الأُسر.

طرحنا هذا السؤال على الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي ،وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية والذي أكد أن نفسية الطفل والحفاظ عليها هي من أهم العوامل المؤثرة في نجاحه دراسياً، كما أن اهتمام الوالدين آباء وأمهات بنفسية أطفالهم سوف تنعكس حتما على تحصيلهم الدراسي بشكل جيد.

 

ويقدم هارون لكل الآباء النصائح العشرة التي تعزز في نفوس الأطفال حب الدراسة والمدرسة من بداية العام الدراسي الجديد، خصوصاً في حال الانتقال من مرحلة دراسية لأخرى، او الانتقال من مدرسة لأخرى، وهي كالتالي:

1- دع طفلك يختار أغراضه المدرسية بنفسه ويسعد بشرائها بنفسه

2- اترك لطفلك العنان في تخيل الصحبة الطيبة في المدرسة ولا تُخيفه منهم

3- حدثه دوماً عن انه رجل يعمل مثلك تماماً، فأنت تذهب صباحا لعملك وهو يذهب لمدرسته

4- قم بتوصيله الى المدرسة في اليوم الاول فرحاً وابتهاجاً

5- كن بشوشاً في وجهه عند إستيقاظه صباحا حتى لا يربط بين تأففك وبين المدرسة

6- تابع مدرسيه ومشرفيه يومياْ بالتليفون على ان يخبروه باهتمامك

7- اسأله يومياً عند عودته عن يومه كيف كان واهم أحداثه

8- اسمعه جيداً في كل ما يقوله عن المدرسة مهما كان تافها من وجهه نظرك

9- اسرع بحل اي مشكلة تظهر بينه وبين زملاؤه عن طريق المشرفين

10-احرص على حضور الاجتماعات الوالدية بالمدرسة

وفي النهاية يوجه هارون حديثه لكل أب ويقول : "وقبل كل ذلك وبعده، تأكد أن ابنك سوف يقضي في المدرسة وقتاً أكثر من الذي سوف يقضيه في بيتك فكن على حذر من أن تنتقي له مدرسه حسنة السمعة أخلاقياً ومدرسين حسني السلوك والخُلق".

 مقالات أخري