الجمعة 26 شوال 1443  الموافق  27/05/2022 

مقال الدكتور احمد هارون

د.أحمد هارون يحلل الاكتئاب ليكشف عن أسراره

د.أحمد هارون يحلل الاكتئاب ليكشف عن أسراره

في مصر تصل نسبة الاكتئاب إلى 5.24% من بين الأمراض النفسية 

قد تشعر بأنك غير مقبل على الحياة ، أو عاجز عن القيام بواجباتك الرئيسية ،ولاتريد  الاختلاط  أو الاندماج مع من حولك ، وتفضل العزلة والاستسلام لليأس  ، هنا عليك أن تنتبه لأنك قد تكون مصاب بمرض الاكتئاب ، والذي قد يؤدي بك إلى حد الانتحار .ومن أجل خطورة هذا المرض توجهنا إلى الدكتور أحمد هارون ، مستشار العلاج النفسي ، وعلاج الإدمان  ليضعه لنا على الشيزلونج النفسي ويكشف عن كل ما هو متعلق بهذا المرض .

مدى انتشار الاكتئاب..

يوضح د. هارون أنه يختلف انتشار الاكتئاب باختلاف العوامل الحضارية والاجتماعية والاقتصادية من مجتمع لاخر ولقد قرر "نورمان سارتوريس" مدير الصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية، أن هناك أكثر من مليون نسمة في العالم يعانون من اضطرابات اكتئابي تدخل في المعدل الإكلينيكي.

ويعتقد ان هذه النسبة في تزايد للأسباب الآتية: 

- تزايد متوسط عمر الفرد.

- تزايد الأمراض المزمنة التي تؤدي الى الاكتئاب الثانوي.

- تزايد استعمال الأدوية التي تؤدي آثارها الجانبية الى الاكتئاب مثل (الفينوثيازين) وأدوية ضغوط الدم المرتفع.

- سرعة التغير الاجتماعي الذي عمل على زيادة الضغوط النفسية والمعروف بأنها تعجل بحدوث الاضطرابات الاكتئابية كما تساعد على استمرارها.

- التفاوت الطبقي في المستوى الاقتصادي حيث وجد علاقة بين المستوى الاقتصادي المنخفض وشيوع الأعراض الاكتئابية والاضطرابات الوجدانية.

ولقد دلت إحصائيات  هيئة الصحة العالمية الحديثة ان نسبة الاكتئاب في العالم حوالي 5% وأنه يوجد حوالي 300 مليون مكتئب في العالم  ،وتشكل الأمراض الوجدانية نسبة كبيرة من المترددين على عيادات الطب النفسي.

أما في مصر، فيشير هارون إلى أن نسبة الاكتئاب من بين الأمراض النفسية تصل إلى 5.24% ،ويذكر هنا مقولة لأحد علماء النفس: "أن المعاناة التي تسببت للإنسانية من آثار الاكتئاب النفسي تفوق تلك التي نتجت عن بقية الأمراض الأخرى مجتمعة" 0 فالاكتئاب النفسي من أهم الأمراض التي عرفتها البشرية منذ القدم وأصبح يشكل أهم أمراض العصر الحديث .وتشير الإحصائيات الى أن المرأة أكثر  عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجل ، ومن أهم أكثر أنواع  الاكتئاب التي تتعرض لها المرأة اكتئاب سن اليأس ،واكتئاب ما بعد الولادة .

أعراض الاكتئاب..

ويضيف هارون أن الاكتئاب  له أعراض عديدة منها  أننا قد نجد قد المريض نفسه يشكو صراحة بأنه  مكتئب حزين يائس مما يدفعه للبحث عن علاج ، وفي أحوال أخرى يزحف المرض دون أن  يشعر المريض ودون أن يدري من حوله، وهنا يبدأ المريض بفقدان  الحماس،  مع الإحساس  بالفتور واللامبالاة، عدم القدرة على مسايرة المجتمع ومعايشة الحياة، بالإضافة إلى  عدم الشعور  بالسعادة والطمأنينة وتتطور الأعراض الى أن ينغمس المريض في التفكير والتهويل لدرجة أنه يلغي حياته ويشعر باليأس ويصبح بعيداً عن الواقع الاجتماعي وقد يتطور الأمر به لدرجه أن يسيطر عليه  وهم خطير اسمه شبح الموت وتضيق الدنيا في نظره وتستحيل الحياة، وهذا يفسر رغبة البعض في الانتحار ونجد هذا منتشر بشده عند مرضى  الاكتئاب الذهاني ،ومن السهل التعرف على الشخص المكتئب وذلك من التعبيرات وعلامات الحزن المرسومة على وجهة وقد يصاحب ذلك اضطرابات في معظم أجهزة الجسم خاصة الجهاز الهضمي والدوري والغدد والأعصاب.

وأيضا قد يضطرب النوم فيستيقظ المريض عند الفجر بعد نوم متقطع غير مريح أو قد يستغرق عدة ساعات قبل الدخول في النوم تداهمه في تلك اللحظات أسوء الأفكار وأفظع الوساوس كما يفقد المكتئب شهية الطعام وبالتالي ينقص وزنه وكذلك يفقد شهيته للجنس مثلما يفقد أي رغبة في الحياة.

ويوضح هارون أن الاكتئاب النفسي لا يسبب فقط معاناة لصاحبه بل يمتد ويتعدى آثاره الى أسرته وأقاربه بل الى المجتمع المحيط به فان عدم الفهم الصحيح وعدم تقدير معنى أن شخصاً في الأسرة مصاباً بالاكتئاب ربما يؤدي الى تفكك أسرى ومشاكل لا يحمد عقباها.

 مقالات أخري