الأربعاء 04 جمادى الأولى 1443  الموافق  08/12/2021 

مقال الدكتور احمد هارون

الإرتباط المرضى للشاب بوالدته سببه إضطراب نفسى

الإرتباط المرضى للشاب بوالدته سببه إضطراب نفسى

تعلق الأطفال بأمهاتهم من الأمور التى قد تتسبب فى حدوث بعض الأضرار النفسية السلبية على الأطفال عندما يكبرون، يقول الدكتور أحمد هارون الشريف مستشار العلاج النفسى أن هناك أسطورة إغريقية تسمى "أدويب" التى تتحدث عن إصابة بعض الأطفال الذكور بعقدة تسمى أدويب والتى أثبتت دارسات علم النفس صحتها.وأضاف الدكتور أحمد هارون تتمثل هذه العقدة فى تعلق الأطفال الذكور بالأم بشكل مبالغ فيه نتيجة قيامها بتدليله، ما يترتب عليه إصابة الطفل بهذه العقدة التى قد تؤدى به إلى فقد الرغبة فى تقبل أى امرأة غير والدته، كما أنها تصل به إلى أنه لا يسمح بدخول امرأة أخرى حياته.وأشار الدكتور أحمد هارون إلى أن هذا يترتب عليه اعتمادية الطفل على والدته فى كل كبيرة وصغيرة بداية من مراحله المدرسية حتى فى اختيار الكلية وبعد التخرج واختيار الوظيفة. كما أن رضائه عن أى عمل أو فعل أى شىء يكون متوقفاً على رضاء والدته عن ذلك، مثل اختيار زوجة المستقبل ونوع السيارة ونوعية الأصدقاء والخروج أيضا، ما يترتب عليه التعلق الشديد للطفل بوالدته أو إصابته بعقدة أدويب التى تؤثر سلباً على نجاح حياة الشخص اجتماعياً ونفسياً ونذكر منها: 1ـ يفشل الإنسان فى علاقته الجنسية مع السيدات.2ـ الطفل الذى يعانى من هذه العقدة أكثر عرضة للشعور بحالة العزلة فى حالة ابتعاد الأم عنه.3ـ يصاب بالإحباط فى حالة عدم رضاء والدته عما يريد فعله.4ـ يجب على الأمهات عدم الإكثار من الشكوى من الزوج أمام طفلها لأن هذا يؤثر سلباً على الطفل.

 مقالات أخري