الأربعاء 04 جمادى الأولى 1443  الموافق  08/12/2021 

مقال الدكتور احمد هارون

ثمانية أسباب تجعل زواجك زواجاً منقوصاً

ثمانية أسباب تجعل زواجك زواجاً منقوصاً

يتفق الجميع على إحتياجه للزواج وتختلف النوايا والأهداف من هذه العلاقة الأبدية، فيوجد من يراه تكملة للشكل الإجتماعي، ومن يرى فيه إشباعاً للإحتياج العاطفي، ويوجد أيضاً من يرى فيه المكاسب المادية، هذا ما يطرح سؤالاً هاماً وهو ما المعني الحقيقي للزواج؟

ويقول الدكتور أحمد هارون مستشار العلاج النفسى وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية،أن الزواج في أعمق معانيه هو الإستقرار، رجل وإمرأة يعيشان في بيت واحد، تختلف محتويات البيت ومعالمه بين الفقراء والأمراء ولكن الجميع يشترك بأن داخل هذا البيت زوجان.. مغلق عليهما باب له مفتاح لا يملكه إلا هذين الزوجين، ووجود أي معوق لهذا الإستقرار يجعل الزوج منقوص والحياه الزوجية غير كاملة.

وأضاف د. هارون، هناك أسباب متعددة يمكن أن تحول بين الزوجين وبين السعادة الزوجية يمكن أن نعتبرها الشروط النفسية الأساسية لنجاح هذا الزواج ونعددها فيما يلي:

1- أن يعيش الزوجان ولديهما رغبة حقيقية في الإستقرار أي بداخلهما نية الإستمرارية.

2-  فقدان التقدير والإحترام المتبادل بين الزوجين يجعل من الحياه الزوجية حياة قاسية شاقة وسجناً مستمر.

3-  يجب أن يكون بيت الزوجية ثابت له عنوان محدد معلوم، وإلا فقد الزواج صفة الإستقرار وهي الأصل فيه.

4- يجب أن يكون مُعلن لكل الناس ولذلك فالزواج السري يعد شكل من أشكال الزواج المنقوص.

5-  يجب أن تتصف علاقة الزوجية بالمودة الكاملة وتتسم بالرحمة المطلقة في كل أركانها وإلا أصبحت العلاقة مهزوزة.

6- عدم التواصل الجنسي بين الزوجين، بدون سبب قهري لا يد لهم فيه يجعل الزواج ناقصاً، وأقول التواصل الجنسي وليس فقط التناسل.

7-  التخطيط للزواج على انه صفقة وقيامه على مكاسب مادية، تجعل منه عذاب مستمر وليس فقط حياة غير سعيدة.

8- وجود فجوة فكرية بين الزوجين يجعل العلاقة قائمة فقط على التواصل الجسدي وهذا هو الجحيم بعينه.

 مقالات أخري