الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441  الموافق  11/08/2020 

مقال الدكتور احمد هارون

لأصحاب المزاج المتقلب.. تحكم في لوحة مفاتيح عقلك النفسية Keyboard

لأصحاب المزاج المتقلب.. تحكم في لوحة مفاتيح عقلك النفسية Keyboard

 

في ظل الإيقاع السريع للحياة وفي ظل الرتم الأسرع للحالة المزاحية الآن، وفي ظل ذلك الصراع بين الوصلات العصبية في المخ وفي ظل عدم قدرة الشخص على تحمل مزيداً من البرامج الارشادية وكلمات النصح النظرية في حل مشاكله وتخفيف أحمال وأعباء الحياة عنه.

يطرح الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي، رؤية عصرية لتغيير الحالة المزاجية لدى متقلبي المزاج وأصحاب اضطراب (المود) العام على غرار طريقة الكمبيوتر المختصرة فيما يسمى باختصارات لوحة المفاتيح، عند تعرضك لأي موقف من شأنه إثارة غضبك وتقلب مزاجك أن تراجع أزرار لوحة مفاتيحك النفسية، وذلك على النحو التالي:

أولاً (F5): إعمل Refresh للموقف بحيث لا تسعى للتركيز فيما يثير عضبك من كلمات وأفعال لدى الطرف الثاني في المشكلة وتخيل نفسك تضغط علي مركز التغافل في المخ.

ثانياً (Ctrl+N): افتح صفحة جديدة للموقف في نفس الموقف وأخرج نفسك خارج دائرة أي صراع يسعى الطرف الثاني لادخالك فيه وتخيل نفسك أنك تضغط على مركز التسامح في المخ ثم تضغط علي مركز العفو لتسطيع فتح تلك الصفحة الجديدة.

ثالثاً (Ctrl+S): تستطيع أن تحتفظ بما وصلت إليه في حالتك النفسية الأخيرة بالضغظ علي مركز السيطرة في المخ وفقط تسامحك مع الآخر وعفولك عنه في خطأه الأخير معك.. وتذكر أن القوي فقط هو من يستطيع التسامح والعفو لأنه يميل أن يسامح ويميل أن يعفو فكن قوياً.

رابعاً (Ctrl+F): وفي هذه الخطوة يمكنك أن تبحث ملفات أخرى من الاحداث والعلاقات بالضغط على مركز التجديد في المخ خلال عملية التوكل على الله داخل الوصلات العصبية للوصول إلي استجابة القناعة الذهنية وتحقيق السعادة في الدنيا والآخرة.

خامساً (Alt+Ctrl+Delete): بعد أن نجحت فيما مضى ولو مؤقتاً احترف ذلك الموقف تماماً من عقلك واضغط على  مركزالإهمال في المخ لتسهيل كل ما مررت به من مضايقات وتتغافل عن كل ما صدر من االآخرين نحوك لأنهم ببساطة أقل من أن يعنوك أن يشغلون حيزاً أكبر مهم في عقلك.

 

سادساً (Ctrl+P): بعد ما سبق من تحكم مباشر لك في لوحة مفاتيحك النفسية يمكنك تفعيل ذلك كله من خلال الضغط على مركز الطباعة في المخ لتخرج منك أفضل ما توصلت إليه من رحمات وصدقات وطيب علاقات وبسمات في المقابلات لتزرع لك قبولاً بين الناس ويكون لك في قلوبهم رصيداً مقبولاً.

 

كل التقدير والإحترام لاهتمامك بلوحة مفاتيح عقلك النفسية

 مقالات أخري