الأربعاء 24 صفر 1441  الموافق  23/10/2019 

مقال الدكتور احمد هارون

دكتور أحمد هارون يكتب: تقلب المزاج وعدم استقراره من علامات الاضطراب النفسى

دكتور أحمد هارون يكتب: تقلب المزاج وعدم استقراره من علامات الاضطراب النفسى

أن تجد شخصًا "كل ساعة بحال" أن يكون حسن الطباع الآن وسيئ بعد لحظة، ولا يحدد ما يريد ولا يستطيع الآخرين من حوله تحديد ما يرغب، هى كلها من علامات "اضطراب الشخصية الحدية أو البين بينية" Borderline Personality disorder، حيث إن اضطراب الشخصية الحدية من أكثر الاضطرابات النفسية، التى تمثل الحيرة الشديدة للشخص وللآخرين من حوله، فهو يلقب بمتقلب المزاج وغير مستقر بشكل دائم ولا يستطيع السيطرة على مشاعره ولا التحكم فى سلوكه فهو مندفع، ويسعى لإشباع رغباته التى غالبًا ما لا يستطيع تحديدها أو تحديد ما يسعده منها.

ويلجأ أصحاب ذلك الاضطراب إلى تناول الكحوليات أو المواد المخدرة ويعانون من تدهور العلاقات العاطفية والمشاكل الأسرية، وتستمر معاناتهم وقت أطول عن غيرهم من ذوى الاضطرابات النفسية الأخرى.

وأيضا أصحاب ذلك الاضطراب يقعون بين الاضطرابات العصبية والذهنية، ولذلك يُسمى الاضطراب "الحدى" أو "البين بينى" Borderline وهو ما يعكس معاناتهم من جانب، ومعاناة من حولهم من جانب آخر.
ومثل هؤلاء المرضى لا يفيد معهم العلاج الدوائى فقط، وإنما لابد من تعرضهم لخبرة العلاج المعرفى السلوكى حتى يتمكنوا من التحكم فى أفكارهم المندفعة، والسيطرة على مشاعرهم المتضاربة وتقنين سلوكهم غير المستقر.

 مقالات أخري