الاثنين 11 صفر 1442  الموافق  28/09/2020 

مقال الدكتور احمد هارون

الحب ضرورى لوجود الرغبة الجسدية

الحب ضرورى لوجود الرغبة الجسدية

كثير من الأشخاص يجدون حيرة حتى الآن فى أيهما يتسبب فى وجود الآخر، هل هو الحب أم الرغبة الجسدية، لا شك أن كلاهما يجب أن يتواجد فى أى علاقة زوجية حتى تضمن النجاح، ولكن أيهما يولد الأول؟
يجيب الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسى، وعلاج الإدمان، يرى الكثيرين إن الرغبة الجسدية هى التى تحدث الأول ثم يولد الحب، ويعتقد آخرون العكس، وأشار إلى أن الحب هو أحد الانفعالات التى تحدث فى جسم الإنسان، وتتمركز فى المخ، لذلك يشعر القلب بالحبيب ويدق بناء على تعليمات المخ.

 
وأضاف هارون، أن الرغبة والحب تختلف من الرجل إلى المرأة، فالرجل قد يشعر بالرغبة الجسدية، لمجرد أن رأى امرأة جميلة، دون أن يكون هناك أى حب، ولكن الأمر مختلف بالنسبة للمرأة، فالمرأة تتأثر بالكلام الجميل من الشخص الذى تميل إليه.
 
وقال هارون، إن الحب لا يصيب الإنسان فجأة ولكنه يأتى تدريجيا، ففى البداية يحدث انجذاب ثم إعجاب، ثم يتطور الأمر إلى تعارف فإذا اكتشف إن هناك ميولا مختلفة والاتجاهات لا تتقابل توقف الأمر عند حدود الإعجاب، أما إذا كان هناك اتفاقات فسننتقل للمرحلة التالية، مشيرا إلى أن الحب الذى يدوم هو الحب القائم على التوافق الفكرى والاجتماعى، فالرغبة الجسدية تقل إذا كانت المرأة أعلى من الرجل، لأنها تقلل من نظرته لنفسه.
 
وأوضح هارون أن الرغبة الجسدية تتواجد بداخل كل إنسان، وكل الشخص عاقل وناضج هو الذى يسمو فوق تلك الرغبة، فالحب هو الذى يولد الرغبة الجنسية، ولن تشبع تلك الرغبة إلا بممارستها مع من نحب ودون شعور بوجود سخط أو غضب الإلهى بسبب ممارسة محرمة.
نُشر بموقع اليوم السابع

 مقالات أخري