الأربعاء 09 محرم 1440  الموافق  19/09/2018 

مقال الدكتور احمد هارون

الصيام فرصة لإدراك حقيقة نفسك والتغلب عليها

الصيام فرصة لإدراك حقيقة نفسك والتغلب عليها

فى حقيقة الأمر أنت لست بمفردك ولست شخصًا واحدًا كما تظن فى نفسك، إنك عدة أشخاص مختلفين لكل منهم مطالبه ورغباته وآرائه، التى يحاول أن يفرضها بكل قوة عليك، وفى أقل تقدير نستطيع أن نقول إنك اثنان داخل جسد واحد؛ هما أنت ونفسك، وفى صيامك فرصة لتكتشف هذه الحقيقة ..
هكذا بدأ الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسى، حديثه عما تفعله النفس البشرية أثناء عبادة الصيام. ويضيف أن نفسك تسعى دائماً فى صيامك لمغازلتك بشهواتها وتجتهد بقوة لتستفز فيك كل طاقتك حتى تستثير أهواءك وتدفع بك إلى تحقيق رغباتها، وبالتالى تثير فيك التوتر والعصبية أثناء الصيام، فضيق صدرك على عكس سمة الصيام، وهى الهدوء والسماحة، بل إنها أيضًا تلاعبك بحيلة أخرى، وهى الكسل والشعور بالخمول فيقل إنجازك فى عملك وتفتر همتك فى العبادة.

 

كما أكد "هارون"، أنه عندما تعانى هذا الضغط عليك من نفسك يأتى الاختيار، إما بالاستسلام لها أو الاجتهاد فى السيطرة عليها، والقرار وقتها لك أنت، لأنك قد لا تعلم أن نجاحك فى السيطرة على نفسك هو أهم نجاحات حياتك، الذى سوف يؤهلك لكل النجاحات التالية فى مختلف مجالات حياتك.

 

وتابع هارون، أن صيام شهر رمضان فرصة ذهبية لمواجهة حيل نفسك وألاعيبها والتدريب على إداراتها والتصدى لتلك الحيل، والذى إن استطعت النجاح فيه سوف تستمع بلذة أكبر، وهى التحكم فى مشاعرك، وتنظيم أفكارك، التى تمكنك من إدارة عقلك ومن ثم إدارة حياتك بنجاح وكما تريد أنت لا نفسك ومن حولك.

نُشر بموقع اليوم السابع 

 مقالات أخري