الاثنين 18 ذو الحجة 1440  الموافق  19/08/2019 

مقال الدكتور احمد هارون

ما هي معادلة السعادة؟

ما هي معادلة السعادة؟

 

ذُكر أن.. قرابة الـ ٦٠٪‏ من الناس في العالم غير سعداء 
حوالي ٥٠٪‏ منهم عدم سعادتهم بسبب تأخر نجاحهم..
٢٠٪‏ فقط من هؤلاء الذين لم يشعروا بالسعادة
لأنهم لم يحققوا نجاح يجعلهم سعداء به،
كانوا يهابون مفهوم النجاح من الأصل!
ظناً منهم أن تحقيقه مستحيل 
وعندما أدركوا أن النجاح هو:
(فعل) يقومون به مهما كان بسيط..
قرروا ينجزوا فعلاً بكل لحظة تمر بهم..
إنجاز يعود بالنفع عليهم، أو على من حولهم..
وقتها.. عندما نجحوا في تحقيق إنجازات متتالية
مهما كانت بسيطة.. أصبحوا ناجحين في تحقيق هدف
مهما كان الهدف بسيط، فتحققت أهداف متوالية..
وبهذا صاروا أشخاص ناجحين، إيجابيين 
عندئذ.. إستشعروا حاجتهم للحب 
وأن نجاحهم وحده غير كافي..
لأن يكونوا أشخاصاً سعداء!
فقرروا يكونوا ناجحين بالحب
وإعتبروه هدف لابد أن ينجحوا فيه..
فأطلقوا سراح مشاعرهم المتضاربة داخلهم
بعدما إطمئنوا أنهم نجحوا وبحاجة لشركاء لهم..
فإستطاعوا أن يظهروا مشاعر الحب الحقيقي لغيرهم.. 
وأحسنوا إستقبال مشاعر الحب تلك ممن أحبهوهم..
فصارت سعادتهم واقعاً يعيشونه مع مُحبيهم..
وزادت نجاحاتهم لما نجحوا في حبهم..
وتجلى نجاحهم بإختيار محبوبهم
إختيار صادق خلق إنتصار لهم
ولم يكن إختيارهم مجرد إنتظار!
بل كان حسن ظن، وسعياً جادا منهم.
مُحبيهم أيضاً كانوا أشخاص جداً ناجحين..
مُنشغلين بتحقيق أي إنجاز يشعرهم بوجودهم..
فصاروا منشغلين ومن أحبوهم بتحقيق نجاحاتهم..
وبالطبع منشغلين عن أي تفاهات حولهم تعطل مسيرتهم..
ومن أبرز ما تركوه (محاولة إرضاء جميع من حولهم)
فقد علموا أن محاولة إرضاء الجميع أول الفشل..
وهكذا.. أصبحوا (معا) ناجحين وسعداء معا
ومُحققين بالفعل لذواتهم ونجاحاتهم 
وسعداء بفضل “الحب” و”الجهد”..
عندما أحبوا أنفسهم فأنجزوا ما ينفعهم..
وأحبوا غيرهم.. فصنعوا من أجلهم ما يفيدهم..
فأنجزوا.. ونجحوا.. وأحبوا.. وسعدوا.. بهم ومعهم..
وكتبوا عن نجاحاتهم، وعن سعادتهم، وعن محبتهم 
ذلك ما جعل علماء النفس يدرسون ويبحثون ويحللون..
أسرار النجاح والسعادة في #علم_النفس_الإيجابي 
وبعد كل ما قابلت من نفوس وتعلمت من دروس..
أقدم لكم اليوم أحبتي هديتي معادلة هامة..
دعنا نسميها بصدق معادلة الحياة بحق..
إن تفهمتها بعمق وأنجزتها بصدق..
حققت لك النجاح والسعادة
والفوز في حياتك 

 

الحب + الإنجاز = نجاح
—> النجاح + الحب = سعادة 
——-> السعادة + النجاح = حياة 

 

يومكم مليء بحب الإنجازات لتحقيق السعادة 
يارب الخلق النجاح والسعادة لكل الخلق
بقلم/ د.أحمد هارون

 مقالات أخري