الاثنين 12 صفر 1440  الموافق  22/10/2018 

كتاب الدكتور احمد هارون

كتاب أنين ثاني أكسيد الحنين

كتاب أنين ثاني أكسيد الحنين

الكتاب يضم مشاعر وليست أشعار! مشاعر للتعبير عنها بالغ الأثر بالنفس ولها..
فالرغبة في الحب هي أولى علامات السلامة النفسية.. ففيه إشباعٌ لفراغ النفس وإكمال لشعور النقص الفطري بها..
هي مجرد مشاعر.. من مجرد رجل.. لمجرد إمرأة..أو أنها من رجُل مجرَّد.. لإمرأة مُجرَّدة..! مُجرَّد مشاعر، لأنها ليست أشعار كلمات غنائية..
بل مشاعر عاشها كاتبها بآﻻمها وآمالها فصاغها بخبرته النفسية وهو مُعالِج نفساني، فكانت كما جاءت مشاعر مُجرَّدة
من أي تزيف أو تحريف، صادقة دون تهويل أو تهوين..ومجرد رجُل.. لأنه حين كتبها تجرَّد من ذكوريته
وتحلى حينها بتلك الصفات الرجولية..فالرجولة هي صفة وليست مجرد نوع لمخلوق..
فكل رجُل بالضرورة ذَكَر، وليس كل ذَكَر بالضرورة رجُل! ومجرد إمرأة.. حين كُتِبَ عنها تجرَّدت من أنوثتها النوعية
وتحلت بصفاتها النفسية الراقية كإمرأة كاملة متكاملة..لتكون إمرأة مجرَّدة من كل شهوة أنثوية زائلة..فكانت المتعة الصادقة الباقية لهما.