الأربعاء 21 ربيع الأول 1443  الموافق  27/10/2021 

مقال الدكتور احمد هارون

هل تعدد الزوجات يجعل حياة الرجل غير تقليدية؟

هل تعدد الزوجات يجعل حياة الرجل غير تقليدية؟

فرق د. أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي، عضو الجمعية العالمية للصحة النفسية، في البداية بين ثلاثة أشياء هم الذكر والرجل، والفرق ما بين المرأة والأنثى، والثالث بين التناسل والجنس، الأول يعني أن كل رجل في الأصل ذكر وليس كل ذكر يصلح لأن يكون رجلا، أما الرجل والمرأة فبينهما مجموعة من الصفات، لافتا إلى أن الكثير من الناس يعتقدون أن الزواج إشباع لغريزة الذكر في عش الأنثى، لذلك يفشل الزواج؛ لأنه منقوص ما يجعل الرجل يلجأ إلى الزواج الثاني.

وأشار د. هارون إلى أن التعدد ينجح عندما نفرق ما بين الجنس والتناسل، فما يحدث بين الذكر والأنثي تناسل، أما ما يحدث بين الرجل والمرأة جنس، خاصة أن التناسل هو علاقة للحافظ على النوع، وعندما يلجأ الرجل لتعدد الزوجات فإنه يريد ممارسة الجنس وليس التناسل، وأحيانا كثيرة نجد رجلا متزوجا من سيدة جميلة لكنه يتزوج من خادمة أو سكرتيرة، فهذا الرجل يبحث هنا على الجنس لإشباع الفطرة الإنسانية.

 

وأكد أستاذ الطب النفسي أن الرجل الذي يتزوج أكثر من واحدة في وقت واحد يميل لتفضيل واحدة فيهن، وغالبا ما تكون السيدة القادرة على الاهتمام به وتوفير كل احتياجاته، فالرجل نفسيا هو طفل صغير أقل شيء يفرحة ودائما ما يبحث عن زوجة متعددة الوظائف، بحيث تكون زوجة وعشيقة  وصديقة، سيدة جميلة يتباهي بها، ومن الطبيعي توافر كل هذه المواصفات في زوجة واحدة ما يجعله يتجه للزواج من أخرى حتى يحقق لنفسه الإشباع النفسي والجنسي، لافتا إلى أن تعدد الزوجات يجعل حياة الرجل غير تقليدية.

 مقالات أخري