الاثنين 11 صفر 1442  الموافق  28/09/2020 

مقال الدكتور احمد هارون

المكونات الأساسية للوسواس القهري

المكونات الأساسية للوسواس القهري

يقول الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي، كثيراً ما نتساءل عن الأفكار أو المعتقدات أو الدفعات التطفلية الإقتحامية التي تفرض نفسها على الإنسان، والتي عادة ما تكون ذات طبيعة مزعجة فيحاول الفرد أن يتجاهلها أو يغلفها ببعض الأفكار أو الأفعال الأخرى ولكنها تزيد في إلحاحها.. تلك هي الوساوس.

 ويوضح د.هارون، يُعرف اضطراب الوسواس القهري (OCD) على أنه "وجود وساوس أو دوافع قهرية (أو كليهما) علي درجة الحدة والشدة بحيث تسبب ضغوطاً نفسية أو تعرقل النشاطات اليومية والعلاقات بالآخرين"

ووفقاً للتعريف السابق فإن الوساوس Obsessions هي عبارة عن محتويات ذهنية غريبة عن الذات، وتفرض وجودها على الوعي رغم مقاومته لها، وتتصف بالإلحاح والتكرار، كما أنها تبدو خالية المعاني.

 أما القهر أو القسر Compulsion أو الأفعال القهرية فيه عبارة عن الفعل المقابل أو البديل للمحتوى الذهني حين يقوم الفرد بأفعال أو حركات تبدو عديمة المعنى أو الهدف وغريبة عن الذات، وتقابل بمقاومة من الذات حينما يتحول الفعل القهري إلي حركات محددة متكررة وبدون مقاومة تذكر من الذات فإنه يصبح ما يعرف بالأزمة أي أن الوسواس Obsession فكر بينما القهرCompulsion  سلوك.

 ووفقاً للدليل التشخيصي الإحصائي الأمريكي الرابع ( DSM-IV) فإن تشخيص هذا الاضطراب يتم حين يكون هناك إفراط في الأفكار الوسواسية أو الأفعال القهرية، وحين تكون هذه الأفكار غير معقولة أو مقبولة بالنسبة لصاحبها فتتطفل عليه وتقتحم الوعي دون أن يستطيع المرء إجهاضها أو التخلص منها فتؤثر على الأداء الوظيفي في أمور الحياة اليومية

 مقالات أخري