الأحد 08 ربيع الأول 1442  الموافق  25/10/2020 

مقال الدكتور احمد هارون

مهما كانت وسامتك لن تجذب المرأة إلا بشخصيتك

مهما كانت وسامتك لن تجذب المرأة إلا بشخصيتك

حول معيار جذب الرجال للنساء، هل هو الوسامة أم الجاذبية الشخصية أم الظروف الإجتماعية أم غيرها..؟

يفيدنا الدكتور أحمد هارون، مسستشار العلاج النفسي وعضو الجمعية العالية للصحة النفسية، أن المعيار الأهم والأفضل هو سمات الرجل الشخصية وليس ملامحه الشكلية هي الاساس في عملية الجاذبية للمرأة.

وذكر هارون، أنه في دراسة أجريت بإحدى الجامعات بمعهد ميدل سكس Middle sexبإنجلترا وجد أن النساء تسعين إلي رجل ذو شخصية جذابة حتى وإن كان لديه عيوب ظاهرة في جسده أو يبعد تماماً عن الوسامة.

حيث أجريت الدراسة على أكثر من 12 ألف شخص من الجنسين وتابعت علاقاتهم على مدار عشر سنوات حتى وصلوا إلي 40 عاماً وتم تقييم سعى النساء للرجاء بناء على الجاذبة لشخصيته كمحل أول، والسمات الشخصية كمحل ومعيار ثان، ثم الشكل والمظهر الخارجي كمعيار ومحل ثالث.

وهذا ما أكده هارون، في العديد من الدراسات الأخرى، حول طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة وطبيعة الجاذبية بينهما، ان ما تحتاجه إمرأة مُكتملة الأنوثة من رجل مُكتمل الذكورة وهو قليل من الحب وشيء من الجنس وكثير من الإحساس بالمسئولية.

فما تبحث عنه المرأة إنما هو رجل مسئول عنها مُهتم بها قائماً على رعايتها، راعياً لأمرها.

 مقالات أخري